||

تفسير حلم رؤية المسجد الأقصى أو النبوي في المنام لابن سيرين

 

 

 

تفسير الاحلام

 

قال ابن سيرين في خير حلم رؤية المسجد في المنام

 
من رأى انه بنى مسجدا في المنام دل ذلك على السنة والخير وتولي القضاء ان كان اهلا لذلك وهو صلة الارحام كذلك ، ومن رأى في المنام مسجدا عامرا جامعا ومحكما فهو رجل عالم ومذكر ويجمع الناس عنده للاصلاح بينهم في الخير والصلاح .
 
ومن دخل المسجد مع اناس وحفروا له حفرة فسوف يتزوج ، ومن رأى في المنام ان منزله قد تحول الى مسجد فقد ظفر بالشرف والبر والنسك ، ويكون له حق على المسلمين ، ويدعو المسلمين الى الحق ، ويفرق اهل الباطل ، والمسجد يشير الى التجارة والسوق .
 
ومن رأى مسجدا منخفض اشار ذلك الى قضاء الحاجة وتسهيل الامور ، ومن بنى مكانا قربة او مسجدا لله تعالى فسوف يقيم الحق ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر اذا كان ملكا ، وان كان احد رجال العلم والدين فسوف يصنف كتابا ينتفع بعلمه وفتاويه الناس ، وان كان من اصحاب المال فسوف يؤدي الزكاة ، وسوف يتزوج ان كان اعزب ، وان كان متزوج فسوف يرزق الولد ، وسوف ينتشر له ذكر صالح ، وان كان فقيرا فسوف يصبح غنيا ، او سوف يخدم ذلك المكان ويعمره بذكر الله والقيام على مصالحه ، او سيجمع بين الناس في الخير ومساعدتهم على طاعة الله ، او سيصبح سمسارا او يتوب الى الله تعالى من الذنوب التي اقترفها ، او سوف يهتدي الى السلام او يموت شهيدا ، او يكون قصره في الجنة ان بناه على اكمل وجه .
 
ومن رأى نفسه في مسجد لا يعرفه فسوف يحج ذلك العام او يتفقه في الدين ، وان اصبح الحانوت مسجدا او المسجد حانوتا اشار ذلك الى الكسب الحلال ، وقد يشير الى خلط الحرام بالحلال ، او الجمع بين الاماء والحرائر .
 
ومن دخل من باب المسد وخر ساجدا فسوف يرزق التوبة ، ومن ذهب الى مسجد ووجده مغلقا وفتح له فسوف يساعد رجلا في دين عليه ويسدده عنه ، ويطيب ثناءه عند الناس ، ومن رأى انه مات في المسجد فسوف يموت على توبة مقبولة .
 
وبناء المسجد يشير الى الغلبة على الاعداء ، ودخول المسجد الحرام في مكة يشير للخاطب على دخوله لبيته بعروس جليلة ويشير الى صدق الوعد والامن من الخوف .
 

وقال في شر رؤيا المسجد في الحلم

 
ومن رأى في المنام ان مسجدا قد انهدم فسوف يموت في ذلك المكان رئيس عالم صاحب نسك ودين ، ومن رأى في المنام ان رجلا مجهول الهوية قد صلى في المسجد فسوف يموت امام المسجد ان كان مريضا .
 
ومن رأى ان مسجدا قد تحول الى حماما فهو رجل مستور يفسق ، والمسجد المرتفع الذي يصعد اليه بدرج يشير الى الرجل الذي يضن بما عنده ، ومن رأى ان مسجدا في المدينة قد انتقل الى البادية فسوف تتعطل اوقافة وتنقطع جماعته ، وتتغير احوال الوقف فيه ، والعكس اذا اصبح مسجد البادية هو مسجد المدينة.
 
ومن بنى مسجدا بما لا يجوز البناء به او حرفه الى غير جهته او حرف المحراب اشار ذلك الى الشر لبانيه ، والمساجد المهجورة تشير الى اهمال العلماء وتعطيل الامر بالمعروف والنهي عن المنكر , ومن دخل مسجدا راكبا فسوف يقطع قرابته ويمنعهم من خيره ، ومن تخلق وتخرق حصير مسجدهم فقد فسد اهل ذلك المسجد بعد الصلاح .

 

 

 

 

تعليقات القراء

اكتب تعليقك .....

ملاحظة: عند الموافقة يتم نشر الإسم و التعليق فقط و لا ننشر الإيميل

التعليقات مغلقه

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع كوكتيل، أشهر موقع ترفيهي و ثقافي عربي
© 2018