||

أفضل 10 دول في مجال السياحة الطبية

 

 

 

أفضل 10 دول في مجال السياحة الطبية

 

 

راجت في الآونة الاخيرة موضة السياحة الطبية التي يلجأ إليها الكثيرون بسبب الشهرة التي اكتسبتها بعض الدول وتميزت بها عن غيرها في مجال طبي ما أو علاج ما أو حتى جودة الخدمات الطبية وكذلك لتجنب قوائم الانتظار في المشافي ولرخص هذه الخدمات والعلاجات وجودتها مقارنةً بنظيراتها في الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الأوروبية.

 
وهذة هي أشهر 10 دول في مجال السياحة الطبية:
 

10- تايوان:

استقبلت تايوان في 2012 أكثر من 90 ألف سائح طبي استفادوا من مصحاتها ومرافقها الطبية التي تضاهي أشهر المرافق العالمية بجودتها وتطورها وتكلفنها الرخيصة نسبياً مقارنةً بالدول المتقدمة والعريقة في المجال الطبي. ويزور تايوان المهتمين بعمليات الشد والتجميل.
 

9- هنغاريا:

تستقطب هنغاريا  العديد من الزوار الأوروبيين خصوصاً وذلك بفضل عيادات طب الأسنان التخصصية والتي تربو عن 150 عيادة تعنى بكل مشاكل الأسنان وخاصة التجميلية.
 

8- تركيا:

تمتاز تركيا بموقعها الجغرافي الاستراتيجي الذي يسهل وصول الزوار إليها من دول آسيا وأوروبا والشرق الأوسط. وعدا عن الميزات السياحية الغنية في البلاد، تشتهر تركيا بمرافقها الطبية المتخصصة بعلاج العيون وخاصة عمليات الليزر، كما تشتهر تركيا بجودة العلاجات المتعلقة بأمراض القلب والعظام.
 

7- ألمانيا:

تسمى ألمانيا بمستشفى أوروبا وذلك بفضل تاريخها الطويل والعريق في المجال الطبي ومراكز الأبحاث المتطورة والمرافق التي تعتمد على تقنيات العلم الحديث. ويميز ألمانيا مناخها المقبول وسهولة الوصول إليها من كافة أنحاء العالم وكذلك شهرتها في مجالات العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل بعد العمليات الجراحية المعقدة.
 

6- المكسيك:

زار المكسيك في 2013 حوالي مليون زائر طلباً للعلاجات الطبية في مجال البدانة وتجميل الأسنان التي تشتهر بهما البلاد. والسبب وراء هذا العدد الكبير من الزوار هو قربها من الولايات المتحدة وتدني كلفة العلاج مقارنةً بجارتها الأمريكية مما يجعلها وجهة سياحية وطبية مريحة وملائمة للكثير من المقيمين في الولايات المتحدة.
 

5- البرازيل:

تعتبر البرازيل أشهر الوجهات في مجال السياحة التجميلية وزارها في 2013 أكثر من 180 ألف سائح سعياً وراء مظهر جديد. وليس فهذا وحسب، بل تنتشر في البرازيل عيادات نفسية لتأهيل المرضى بعد جراحاتهم التجميلية الجذرية. وفي البرازيل يقوم أطباء التجميلبأي جراحة تخطر بالبال ولا تقتصر على البشر فحسب بل هناك عيادات تجميلية متخصصة للحيوانات الأليفة كذلك وبأسعار مغرية وتنافسية.
 

4- ماليزيا:

يمكن للسائحين التمتع بكافة الفحوصات الطبية في مرافق ماليزيا المتطورة والرخيصة نسبياً مقارنةً بدول الجوار وأوروبا وأمريكا ضمن مناظر طبيعية ساحرة. وتقدم البلاد كذلك علاجات تخصصية متميزة للحروق والإخصاب.
 

3- الهند:

تعتبر السياحة الطبية في الهند مصدر دخل لا يستهان به للبلاد وهي وجهة مرغوبة للكثير من الجنسيات أكثرهم من آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط (دول الخليج على وجه الخصوص) وذلك بسبب جودة المرافق الطبية ومراكز الأبحاث والتكلفة المعقولة. وتختص الهند بعلاج أمراض العظام والقلب وحالات العقم والإخصاب والأورام وزراعة الأعضاء.
 

2- سنغافورة:

تتمتع سنغافورة بأجود المرافق الطبية حول العالم وخاصة تلك المتعلقة بعلاج أمراض القلب والأورام وزراعة الأعضاء. قد تكون سنغافورة أغلى من نظيراتها الآسيوية لكنها بالتأكيد من أفضل الدول حول العالم بجودة الخدمات الطبية حيث حلت بالمركز السادس عالمياً في هذا المجال.
 

1-تايلند:

استضافت تايلند في 2013 أكثر من مليون زائر بقصد السياحة العلاجية وأشهرها عمليات تغيير الشكل، وكذلك عمليات تخفيف الوزن وإجراء الفحوصات الطبية العامة وعلاج الأورام والقساطر القلبية. وما يميز تايلند عدا عن أجوائها المناخية والطبيعية الساحرة جودة النظام الطبي وسهولة التعامل والكفاءات المتمرسة بالإضافة طبعاً للأسعار التنافسية التي تستقطب المرضى من كافة أنحاء العالم وخاصةً دول الخليج العربي.
 

 

 

 

 

تعليقات القراء

اكتب تعليقك .....

ملاحظة: عند الموافقة يتم نشر الإسم و التعليق فقط و لا ننشر الإيميل

4656

 

يعتبر متحف السلاطين The Malacca Sulatanate Palace Museum واحد من أشهر المعالم السياحية التي توجد في ولاية ملاكا الماليزية الشهيرة و أهم المعالم الأثرية و التاريخية التي توجد في دولة ماليزيا بأكملها و ذلك بسبب أهميته التاريخية القصوى و التي يجب على جميع المواطنين المحليين لولاية ملاكا أن يقوموا بزيارته للتعرف على التاريخ و الحضارة القديمة و التي قد عاصرتها دولة ماليزيا منذ مئات السنين في عصر السلاطين القديمة و التي توالت على حكم ماليزيا للعديد من السنوات و قد كان مركزها ولاية ملاكا و التي تعتبر من أجمل الولايات الموجودة في ماليزيا حيث أنها تعتبر جوهرة ماليزيا.

 

فهي من أقدم الولايات حيث أنه تم تأسيسها من قبل الأمير السومطري بارا ميسوارا و ذلك كان في عام 1440 ميلادية , و تحت إمارته كانت هذه الولاية من أهم المراكز التجارية الأساسية تحت حكم سلطنة ملقة , حيث كانت نقطة جذب و توافد جميع التجار من جميع أنحاء العالم من الصين و الهند و دول الخليج و الدول العربية بأكملها.

 

و بعد ذلك ففد وقعت ولاية مالاكا أسيرة تحت احتلال البرتغاليون في العام 1511 الميلادي , و من بعدهم قاموا الهولنديون باحتلال الولاية أيضا في عام 1641 ميلادي مما عززها الآن و جعلها مقر للثقافات المختلفة و المزارات التاريخية المليئة بذكريات و بعبق التاريخ حيث يوجد أيضا بها تجسيد قريب من الواقع للحياة الماليزية القديمة و الذي يتم عرضه حاليا في منتزه ماليزيا الصغرى و أسيا الصغرى و الذي يمتلك الكثير من الأسرار الخاصة لكل ولاية داخل الدولة الماليزية القديمة و لكن متحف السلاطين الشهير سوف يظل واحد من أهم و أشهر المعالم التاريخية الأعظم و التي توجد على أرضها.
 

  • 4655
  • 4654
  • 4653
  • 4652
  • 4651

©   جميع الحقوق محفوظة لموقع كوكتيل 2017