||

أغنى عائلات العالم..والعائلة الثالثة لبنانية!

 

 

 

أغنى عائلات العالم والعائلة الثالثة لبنانية

 

 

تصدرت عائلة “والتون” في الولايات المتحدة الأميركية قائمة أغنى 10 عائلات على مستوى العالم لعام 2014، بحجم ثروة وصل الى 174 مليار دولار. وقد رصد موقع The Richest العائلات الأكثر ثراء على مستوى العالم في كانون الثاني يناير من العام الجاري، حيث تجاوز صافي الثروات التي كونتها هذه العائلات على مر السنين مليارات الدولارات. وفيما يلي أغنى 10 عائلات على مستوى العالم لعام 2014:
 
1- عائلة “والتون”، الولايات المتحدة: حجم الثروة: 174 مليار دولار.
 
2- عائلة “كوتش براذرز”، الولايات المتحدة: حجم الثروة: 89 مليار دولار.
 
3- عائلة “كارلوس سليم الحلو”، المكسيك – لبنان : حجم الثروة: 70 مليار دولار.
 
4- عائلة “مارس”، الولايات المتحدة:حجم الثروة: 60 مليار دولار.
 
5- عائلة “كواندت”، ألمانيا: حجم الثروة: 49.7 مليار دولار.
 
6- أسرة”كارجيل– ماكميلان”، الولايات المتحدة: حجم الثروة: 43 مليار دولار.
 
7- عائلة “إدوارد جونسون”، الولايات المتحدة: حجم الثروة: 39 مليار دولار.
 
8- عائلة “بيتنكور”، فرنسا: حجم الثروة: 35.9 مليار دولار.
 
9- عائلة “هيرست”، الولايات المتحدة: حجم الثروة: 35 مليار دولار.
 
10- عائلة “أرنولت”، فرنسا: حجم الثروة: 32.2 مليار دولار.
 

 

 

 

 

تعليقات القراء

اكتب تعليقك .....

ملاحظة: عند الموافقة يتم نشر الإسم و التعليق فقط و لا ننشر الإيميل

  1. اذا اخرج العالم زكاة المال بعتبار ماتحت يده غنيمه مابقى فقيرا على وجه الارض وعاش الجميع فى سلام

    الوالى فى التاريخ احمد انور
      • اذا جمعنا اموال العشرة الاثرياء وبحسبة بسيطة لا تحتاج الا كمبيوتر هذه الاموال ارخص واقل من بسمة طفل او لقمة جائع اوبكاء امراءة او قهر رجل

        غياث فؤاد
  2. الثروة الحقيقية يملكها الفقراء وهولاء هم أغنياء العالم

    عماد الشمري
  3. السلام عليكم

    بلال محمد
  4. لاغنى فوق غنى العقل..إن

    محسن حمود

4656

 

يعتبر متحف السلاطين The Malacca Sulatanate Palace Museum واحد من أشهر المعالم السياحية التي توجد في ولاية ملاكا الماليزية الشهيرة و أهم المعالم الأثرية و التاريخية التي توجد في دولة ماليزيا بأكملها و ذلك بسبب أهميته التاريخية القصوى و التي يجب على جميع المواطنين المحليين لولاية ملاكا أن يقوموا بزيارته للتعرف على التاريخ و الحضارة القديمة و التي قد عاصرتها دولة ماليزيا منذ مئات السنين في عصر السلاطين القديمة و التي توالت على حكم ماليزيا للعديد من السنوات و قد كان مركزها ولاية ملاكا و التي تعتبر من أجمل الولايات الموجودة في ماليزيا حيث أنها تعتبر جوهرة ماليزيا.

 

فهي من أقدم الولايات حيث أنه تم تأسيسها من قبل الأمير السومطري بارا ميسوارا و ذلك كان في عام 1440 ميلادية , و تحت إمارته كانت هذه الولاية من أهم المراكز التجارية الأساسية تحت حكم سلطنة ملقة , حيث كانت نقطة جذب و توافد جميع التجار من جميع أنحاء العالم من الصين و الهند و دول الخليج و الدول العربية بأكملها.

 

و بعد ذلك ففد وقعت ولاية مالاكا أسيرة تحت احتلال البرتغاليون في العام 1511 الميلادي , و من بعدهم قاموا الهولنديون باحتلال الولاية أيضا في عام 1641 ميلادي مما عززها الآن و جعلها مقر للثقافات المختلفة و المزارات التاريخية المليئة بذكريات و بعبق التاريخ حيث يوجد أيضا بها تجسيد قريب من الواقع للحياة الماليزية القديمة و الذي يتم عرضه حاليا في منتزه ماليزيا الصغرى و أسيا الصغرى و الذي يمتلك الكثير من الأسرار الخاصة لكل ولاية داخل الدولة الماليزية القديمة و لكن متحف السلاطين الشهير سوف يظل واحد من أهم و أشهر المعالم التاريخية الأعظم و التي توجد على أرضها.
 

  • 4655
  • 4654
  • 4653
  • 4652
  • 4651

©   جميع الحقوق محفوظة لموقع كوكتيل 2017