||

ما هي مكونات التربة؟

 

 

 

 

ما هي مكونات التربة

 

 

التربة هي الطبقة السطحية المفككة من القشرة الأرضية التي تمتزج معها الكائنات الحية ونواتج المواد المتحللة التي توجد على عمق 50 إلى 100 سنتيمتر . وتتكون التربة من طبقات تسمى مسكات ، وهي تلاثة أنواع يمكن إجمالها فيما يلي :
 
المسكة A: وهي مسكة التراكم ، حيث تتراكم بقايا الكائنات الحية الميتة و الذبال
 
المسكة B: وهي مسكة الإستقبال إذ تستقبل المواد المتسربة إليها من المسكة السابقة و يزداد حجم هذه المواد كلما تعرضت التربة لعملية غسل شديدة
 
المسكة C: و هي الصخرة الأم التي يتعرض سطحها العلوي للتفكك

 

يسمى التكوين الرأسي للتربة من أعلى إلى أسفل بقطاع التربة :

من A إلى )C:الطبقة العلوية الصالحة للزراعة (50 إلى 100 سنتيمتر) D: الطبقة الوسطى التي تفتت من صخور الأم ومواد مترسبة من الطبقة العلوية E: طبقة الأصل، وهي الصخور التي لم تتحلل

 

الجزء المعدني تمثل الحبيبات المعدنية الهيكل الرئيسي للتربة وتنشأ من تفتت الصخور بفعل عوامل التعرية.

الجزء العضوي عبارة عن بقايا النباتات والحيوانات متحللة كلياً أو جزئياً نتيجة مهاجمتها من قبل الأحياء الدقيقة في التربة ، وتمر المواد العضوية عبر عدة مراحل وصولا إلى مرحلة التمعدن.

 

يمكن تقسيم التربة إلى ثلاثة أنواع رئيسية تتمثل فيما يلي :
 
التربة الطينية تكون هذه التربة خصبة جدا في بعض الأحيان إلا أنها تفتقر دائما إلى الصرف الجيد أي يصعب تسرّب الماء والهواء في مساماتها.
 
التربة الرملية تسمى بالتربة الخفيفة لأنها سهلة العزق أو النكش في جميع حالات الطقس ، و نظرا لنسبة المياه الضئيلة التي يمكن أن تحتفظ بها هذه الأتربة، فإنها تجف بسرعة . تحتاج هذه الأنواع من الأتربة إلى كميات كبيرة من المواد العضوية التي ذكرناها في الصنف الأول من الأتربة (التربة الطينية) لكي يتسحّن وضعها ومستوى خصوبتها .

 

 

 

 

تعليقات القراء

اكتب تعليقك .....

ملاحظة: عند الموافقة يتم نشر الإسم و التعليق فقط و لا ننشر الإيميل

وجهات سياحية لمن يتمتع بالجرأة والشجاعة

 

 

هناك عدد من الأنشطة السياحية التي وجدت من أجل السياح الذين يتمتعون بالجرأة والشجاعة والذين يبحثون عن المغامرة وهي تتضمن عبور الجسور ذات الارتفاعات الشاهقة وتسلق الجبال، والقفز من على ارتفاع شاهق في البحيرات وزيارة المناطق البرية التي لا يذهب إليها السائحون عادة، واليوم سنستعرض عدد من الأماكن الرائعة التي يذهب إليها العديد من السياح من هواة المغامرة.
 
تعرف على مجموعة من الوجهات السياحية الرائعة والتي يذهب إليها هواة المغامرة:
 
جسر تريفت:
وهو واحد من أطول الجسور المعلقة في العالم ويوجد في منطقة جبال الألب الرائعة، وهو جسر يبلغ طولع حوالي 170 متر ويوجد على ارتفاع 100 متر، وهو يمتد أعلى بحيرة تريفتسي الجليدية، وقد تم البدء في بناء الجسر عام 2004، وتم افتتاحه في 2009، ولقد بني هذا الجسر خصيصا لهواة تسلق الجبال في هذه المنطقة السياحية التي تستقبل آلاف السائحين كل عام.
 
بركة (بحيرة) الشيطان-زامبيا:
توجد في منطقة شلالات فيكتوريا التي تقع على الحدود بين زيمبابوي وزامبيا، وهي أقرب إلى دوامة طبيعية على حافة الشلالات وهو ما يجعلك تشعر كأنك تقوم بالقفز من على حافة المنحدر، هذه المنطقة آمنة تماما للسباحة خلال شهري أغسطس ويناير من كل عام، ويسمح للسائحين بالسباحة في بركة الشياطان بعد التأكد من مستوى ارتفاع منسوب المياه هناك، شلالات فيكتوريا هي واحدة من الوجهات السياحية الشهيرة التي بذهب لزيارتها الآلاف من السياح المغامرين في كل عام وتوجد بركة الشيطان واحدة من أشهر المعالم السياحية في منطقة شلالات فيكتوريا.
 
تلفريك جبل تيانمن في الصين:
وهو تلفريك يصل بين مدينة تشانغجياجيه في مقاطعة هونان وبين جبل تيانمن الذي يوجد داخل حديقة جبل تيانمن الوطنية، طول تلفريك جبل تيانمن 24458 قدماً (7.455 متر تقريبا) وهو مكون 98 عربة تلفريك وهو أطول تلفريك في العالم.
 
شلالات إجوازو على الحدود البرازيلية الأرجنتينية:
توجد شلالات إجوازو في المنطقة الحدودية بين الولاية البرازيلية بارانا والمحافظة الأرجنتينية مشينز وهي تحتوي على أكثر من 270 شلال، هذه الشلالات منبثقة من يتفاوت من نهر إجوازو وارتفاعها ما بين 60 إلى 82 متراً، يقع 20% من شلالات إجوازو في الأراضي البرازيلية و80% منها في الأرجنتين، وتمثل الشلالات ثاني أكبر تدفق من المياه في العالم بعد شلالات نياجرا، وعادة ما يقوم السائحون بركوب القوارب ومشاهدة الشلالات عن طريق الإبحار في البحيرة التي توجد أسفل الشلالات.
 

  • 3621
  • 3620
  • 3619
  • 3618
  • 3480

©   جميع الحقوق محفوظة لموقع كوكتيل 2016