||

الذهب وسيلة جديدة لعلاج مرض السرطان

 

 

 

الذهب وسيلة جديدة لعلاج مرض السرطان

 

 

أوضح الدكتور عماد عبد المالك الأشقر، أستاذ الأطياف بشعبة البحوث الفيزيقية بالمركز القومي للبحوث، وعضو الفريق البحثي لعلاج السرطان باستخدام حبيبات الذهب النانومترية، أن مشروع علاج السرطان بدأ منذ نحو خمس سنوات في المركز القومي بمبادرة من الفريق البحثي بالاشتراك مع الدكتور مصطفى السيد بهدف إنتاج دواء مصري عالمي للقضاء على السرطان.
وقال الأشقر: “إن فكرة العلاج بحبيبات الذهب تقوم على تعريف الخلايا السرطانية داخل الجسم وحصرها من خلال حقنها بحبيبات متناهية الصغر من خلاصة الذهب، وهذه الحبيبات بحجم كمية ضئيلة جدا، بحيث أن الجرام الواحد قد يعالج 10000 مريض”.

 

وتطبيق هذه التقنية يعد انتصاراً علمياً كبيراً في مجال علاج الأورام، مشيرا إلى أن الفريق البحثي انتهى من جميع المراحل البحثية والتجارب المعملية، وهو حالياً بصدد البدء في مرحلة الاختبار على المرضى، حيث جرى الاتفاق والتنسيق بين وزارة الصحة والمركز القومي ومعهد علاج الأورام لعلاج المرضى بالمجان، لتصبح مصر قريباً خالية من السرطان.

 

ومن جانبه، أعلن الدكتور أشرف شعلان رئيس المركز القومى للبحوث اليوم عن البدء فى كتابة بروتوكول لمشروع اكلينيكى بحثى يضم 3 مراحل لبدء تطبيق علاج جزيئات الذهب النانومترية على مرضى السرطان فى مصر، بالتعاون مع المعهد القومى للأورام مع اتباع القواعد العلمية العالمية المتعارف عليها فى هذا الشأن وعرضه على لجان البحوث والأخلاقيات بالمعهد ووزارة الصحة.

 

وأكد شعلان أن تلك الخطوة هى الأولى من نوعها فى مصر لنقل التجارب المعملية إلى التطبيق العملى على البشر، وذلك بعد النجاح الذى حققه الفريق البحثى بالمركز برئاسة العالم المصرى الدكتور مصطفى السيد حيث أكدت التجارب المعملية فاعلية هذا العلاج فى إيقاف نمو الخلايا السرطانية، وعدم وجود آثار جانبية لهذا العلاج على وظائف وأعضاء الجسم التى تتخلص منها بعد فترة محددة باستثناء الطحال الذى يتخلص من تلك الآثار بعد مدة أطول.

 

 

 

 

 

تعليقات القراء

اكتب تعليقك .....

ملاحظة: عند الموافقة يتم نشر الإسم و التعليق فقط و لا ننشر الإيميل

  1. ملامك دا عشان البورصه نزلت عشان ترفع البورصه

    والله انت معلم
    دهب شنو العلاج

    اتقي الله

    اسدالله