||

حالة حيرت العلماء والدان أسودان يرزقان بطفلة شقراء

 

 

 

4528

 

أصيب والدان أسودان يقيمان في المملكة المتحدة بالذهول الشديد لدى ولادة الأم طفلة شقراء لها أعين زرقاء، في حالة طبية حيرت العلماء المختصين في الجينات الوراثية ولوهلة، ساورت الشكوك الأب بن إيهغبورو بشأن إخلاص زوجته، أنجيلا، بعد ولادة، نماشي، وهي الطفل الثالث للزوجين.
 
ووصف الدهشة التي اعترتهما لدى ولادتها قائلاً: “جلسنا كلانا نحدق فيها بعد الولادة.”وحيرت الحالة العلماء المختصين في الجينات الوراثية إذ أن الوالدين لا ينحدران من عرقية مختلطة.
 
ووصف بروفيسور براين سكايز، رئيس قسم الجينيات البشرية، الحالة بأنها “استثنائية”.وأضاف قائلاً لصحيفة “صن” البريطانية” إنه ليكون الطفل أبيض تماماً، فأن لا بد أن للوالدين أصولاً بيضاء.. وتفسير ذلك يمكن في الاختلاط العرقي حيث تحمل النساء بيضاً يحوي جينات ببشرة بيضاً وأخرى سوداء، وبالمثل يحمل الرجل جينات مشابهة وفق مجلة “تايم” الشقيقة لـCNN.
 
إلا أن العالم علق مستغرباً: “الشعر غير عادي للغاية. فحتى العديد من الأطفال الشقر لا يملكون شعراً أشقراً على هذا النحو عند الولادة.”
 

 

 

 

 

تعليقات القراء

اكتب تعليقك .....

ملاحظة: عند الموافقة يتم نشر الإسم و التعليق فقط و لا ننشر الإيميل

  1. اما ان الاوان ان تهتدوا إلى الله بعد هذا

    اسماعيل

4656

 

يعتبر متحف السلاطين The Malacca Sulatanate Palace Museum واحد من أشهر المعالم السياحية التي توجد في ولاية ملاكا الماليزية الشهيرة و أهم المعالم الأثرية و التاريخية التي توجد في دولة ماليزيا بأكملها و ذلك بسبب أهميته التاريخية القصوى و التي يجب على جميع المواطنين المحليين لولاية ملاكا أن يقوموا بزيارته للتعرف على التاريخ و الحضارة القديمة و التي قد عاصرتها دولة ماليزيا منذ مئات السنين في عصر السلاطين القديمة و التي توالت على حكم ماليزيا للعديد من السنوات و قد كان مركزها ولاية ملاكا و التي تعتبر من أجمل الولايات الموجودة في ماليزيا حيث أنها تعتبر جوهرة ماليزيا.

 

فهي من أقدم الولايات حيث أنه تم تأسيسها من قبل الأمير السومطري بارا ميسوارا و ذلك كان في عام 1440 ميلادية , و تحت إمارته كانت هذه الولاية من أهم المراكز التجارية الأساسية تحت حكم سلطنة ملقة , حيث كانت نقطة جذب و توافد جميع التجار من جميع أنحاء العالم من الصين و الهند و دول الخليج و الدول العربية بأكملها.

 

و بعد ذلك ففد وقعت ولاية مالاكا أسيرة تحت احتلال البرتغاليون في العام 1511 الميلادي , و من بعدهم قاموا الهولنديون باحتلال الولاية أيضا في عام 1641 ميلادي مما عززها الآن و جعلها مقر للثقافات المختلفة و المزارات التاريخية المليئة بذكريات و بعبق التاريخ حيث يوجد أيضا بها تجسيد قريب من الواقع للحياة الماليزية القديمة و الذي يتم عرضه حاليا في منتزه ماليزيا الصغرى و أسيا الصغرى و الذي يمتلك الكثير من الأسرار الخاصة لكل ولاية داخل الدولة الماليزية القديمة و لكن متحف السلاطين الشهير سوف يظل واحد من أهم و أشهر المعالم التاريخية الأعظم و التي توجد على أرضها.
 

  • 4655
  • 4654
  • 4653
  • 4652
  • 4651

©   جميع الحقوق محفوظة لموقع كوكتيل 2017