||

قصة شفاء عجيبة لطفلة مريضة

 

 

 

 

قصة شفاء عجيبة لطفلة مريضة

 

 

فرانسيسكا ولي مور ويليامز زوجان سعيدان يعيشان في لندن. وهما أبوان لطفلين رائعين : بوبي وبيلا. لكن لم يكن أحد منهما يتوقع الكابوس الذي جعلتهما بيلا يعيشانه.

 

في البداية، كان كل شيء عادياً في حياتهما. بيلا فتاة صغيرة لطيفة ونشيطة جداً عمرها 18 شهراً يعشقها أبواها وأخوها الأكبر. كانت حقاً النور الذي يضيء على هذه العائلة.

 

لكن عندما سافرت العائلة في العطلة، سقطت الصغيرة بيلا فجأة مريضة. وبدأ شعرها يتساقط. لم يفهم لي وفرانسيسكا ما الذي يحدث مع ابنتهما، فعادا بسرعة إلى لندن وأخذا بيلا إلى المستشفى. هناك فحصها الأطباء وصارحوا الأهل بالاكتشاف المرعب.

 

كشفت صورة الرنين المغناطيسي عن شذوذ في دماغ بيلا. هذا الشذوذ لم يكن ينذر بالخير. حالة الفتاة تدهورت بسرعة وأخذت منحىً دراماتيكياً : وحدها الآلات كانت تبقيها على قيد الحياة. بدون كل هذه التوصيلات، كانت ستختنق فوراً. ولكي لا تموت، كانت التوصيلات مغروزة في كل جسمها.

 

لم يكن لدى الأطباء شيء جيد يقولونه للأهل المصدومين : لقد حلّلوا عينة من الكتلة العضلية للصغيرة واكتشفوا أن بيلا كانت تعاني من نقص في الفيتامين B12. لم يكن جسمها قادراً على استعمال هذا الفيتامين بسبب نقص الأنزيم. لكن بيلا كانت بحاجة إليه إذا أرادت أن تكبر بصحة جيدة.

 

بيلا تعاني من مرض نادر جداً يصيب ولداً من 60000. كان الأطباء واضحين مع الأهل : الطفلة لن تعيش لأن جهازها التنفسي يتعطل بسرعة.
كان على لي وفرانسيسكا أن يتخذا القرار الأصعب في كل حياتهما : يجب أن يفصلا بيلا عن كل الأجهزة الطبية لكيلا تعيش في حالة غيبوبة أو في عذاب دائم.

 

اجتمعت العائلة والأصدقاء ليودعوا الصغيرة بيلا. ثم حانت اللحظة الرهيبة. كان لي وفرانسيسكا على جانب سرير ابنتهما. كانا يبكيان بكاء مريراً ويمسكان يدها لآخر مرة. اقترب أحد أقربائهما ليأخذ صورة حتى يتذكر الأهل هذه اللحظة إلى الأبد قبل أن تُفصل الأجهزة عنها.

 

يروي لي ” كنت أعرف وأنا أمسك بيدها أنها ستلفظ قريباً نفسها الأخير. كنت أستطيع أن أشعر بها، لأن يدها الصغيرة كانت تصبح أضعف شيئاً فشيئاً وتتثاقل في السرير. ثم فجأة تمسكت بإصبعي “. وحدث شيء غير مفهوم : عادت الحياة تنبض من جديد في جسم بيلا وبدأت تصرخ وأخذ جسمها ينتفض انتفاضات صغيرة. كانت تصارع، بالمعنى الحرفي للكلمة، لكي تعيش. وهرع الفريق الطبي إلى الغرفة لكي يتدخل.
 
كان الكل ينتظر أن تموت الطفلة الصغيرة. لكن مستوى الأوكسجين في دمها بدأ ينتظم وعادت إلى الحياة بشكل لم يكن ينتظره أحد.
وصف لها الأطباء أدوية جديدة لمرضها و، لدهشة الأطباء، شفيت الطفلة الصغيرة من تجربتها المرعبة. واستطاعت بعد بضعة أسابيع أن تترك المستشفى.

 

بعد خمسة أشهر، لم تعد بيلا الفتاة التي كانتها. نما شعرها بشكل سريع وعادت لتركض ولتضحك ! لا أحد، لا الأطباء ولا الأهل ولا الأقارب كانوا يتوقعون أن تعيش.

 

بيلا الآن طفلة عادية تماماً مثل غيرها من الأطفال تحب الانطلاق لاكتشاف العالم على حصانها الوردي. لكن بالنسبة لأهلها وللعالم كله، تبقى معجزة صغيرة يجب أن نشارك قصتها للعالم اجمع.
 

 

 

 

تعليقات القراء

اكتب تعليقك .....

ملاحظة: عند الموافقة يتم نشر الإسم و التعليق فقط و لا ننشر الإيميل

  1. لو نتامل في قصة الطفلة بعدما وجد الاطباء ان لا امل في شفاءها ،جاءت معجزة الله واذهب عليها مصيبتها .
    الرجاء الاعتبار من هذه القصص والتي هي في الحقيقةكثيرة جدا ،ولكن من غفل عن طريق الله سلك طريق الشيطان والعياذ بالله. ارجعوا الى الله . ارجعو الى الله.

    صابر
  2. كل دلك هو ان اجلها لم يحن بعد

    Jamal

وجهات سياحية لمن يتمتع بالجرأة والشجاعة

 

 

هناك عدد من الأنشطة السياحية التي وجدت من أجل السياح الذين يتمتعون بالجرأة والشجاعة والذين يبحثون عن المغامرة وهي تتضمن عبور الجسور ذات الارتفاعات الشاهقة وتسلق الجبال، والقفز من على ارتفاع شاهق في البحيرات وزيارة المناطق البرية التي لا يذهب إليها السائحون عادة، واليوم سنستعرض عدد من الأماكن الرائعة التي يذهب إليها العديد من السياح من هواة المغامرة.
 
تعرف على مجموعة من الوجهات السياحية الرائعة والتي يذهب إليها هواة المغامرة:
 
جسر تريفت:
وهو واحد من أطول الجسور المعلقة في العالم ويوجد في منطقة جبال الألب الرائعة، وهو جسر يبلغ طولع حوالي 170 متر ويوجد على ارتفاع 100 متر، وهو يمتد أعلى بحيرة تريفتسي الجليدية، وقد تم البدء في بناء الجسر عام 2004، وتم افتتاحه في 2009، ولقد بني هذا الجسر خصيصا لهواة تسلق الجبال في هذه المنطقة السياحية التي تستقبل آلاف السائحين كل عام.
 
بركة (بحيرة) الشيطان-زامبيا:
توجد في منطقة شلالات فيكتوريا التي تقع على الحدود بين زيمبابوي وزامبيا، وهي أقرب إلى دوامة طبيعية على حافة الشلالات وهو ما يجعلك تشعر كأنك تقوم بالقفز من على حافة المنحدر، هذه المنطقة آمنة تماما للسباحة خلال شهري أغسطس ويناير من كل عام، ويسمح للسائحين بالسباحة في بركة الشياطان بعد التأكد من مستوى ارتفاع منسوب المياه هناك، شلالات فيكتوريا هي واحدة من الوجهات السياحية الشهيرة التي بذهب لزيارتها الآلاف من السياح المغامرين في كل عام وتوجد بركة الشيطان واحدة من أشهر المعالم السياحية في منطقة شلالات فيكتوريا.
 
تلفريك جبل تيانمن في الصين:
وهو تلفريك يصل بين مدينة تشانغجياجيه في مقاطعة هونان وبين جبل تيانمن الذي يوجد داخل حديقة جبل تيانمن الوطنية، طول تلفريك جبل تيانمن 24458 قدماً (7.455 متر تقريبا) وهو مكون 98 عربة تلفريك وهو أطول تلفريك في العالم.
 
شلالات إجوازو على الحدود البرازيلية الأرجنتينية:
توجد شلالات إجوازو في المنطقة الحدودية بين الولاية البرازيلية بارانا والمحافظة الأرجنتينية مشينز وهي تحتوي على أكثر من 270 شلال، هذه الشلالات منبثقة من يتفاوت من نهر إجوازو وارتفاعها ما بين 60 إلى 82 متراً، يقع 20% من شلالات إجوازو في الأراضي البرازيلية و80% منها في الأرجنتين، وتمثل الشلالات ثاني أكبر تدفق من المياه في العالم بعد شلالات نياجرا، وعادة ما يقوم السائحون بركوب القوارب ومشاهدة الشلالات عن طريق الإبحار في البحيرة التي توجد أسفل الشلالات.
 

  • 3621
  • 3620
  • 3619
  • 3618
  • 3480

©   جميع الحقوق محفوظة لموقع كوكتيل 2016