||

موليير

 

 

 

 

موليير

 

 
هو مؤلف كوميدي مسرحي و شاعر فرنسي عاش ما بين ( ١٦٢٢ م – ١٦٧٣ م ) .

 

كان اسم موليير الأصلي جون باتيست بوكلان . أبصر النور في باريس ، وكان ممثلاً يجوب المدينة والضواحي والأقاليم على رأس فرقة تمثيلية . وفي حوالي سنة ١٦٥٨ م لفت نظر الملك لويس السادس عشر ، واهتمامه ، فشمل برعايته فرقته المسرحية ، وقد وفر ذلك لموليير الوقت الكافي لكتابة عدد من المسرحيات الهزلية التي كانت موضوعاتها تدور في رأسه منذ زمن غير قصير . فإذا بها تصبح أفضل الكوميديات في اللغة الفرنسية ، ومن أشهرها : طرطوف ، والطبيب رغماً عنه ، والمريض بالوهم ، ومبغض البشر ، وجميعا روائع مسرحية تتميز بتعقد المواقف والسخرية والهجاء الاجتماعيين.

 

ولد عام 1622، كان أبوه يعمل مُنَجِدا للملك لويس الثالث عشر، امتهن “موليير” حرفة أبيه في بداية أمره، ثم أدخله أبوه ليتعلم ويتتلمذ على يد الرهبان اليسوعيين في كلية كليرمون، وكانت هذه مرحلة مهمة في تكوين شخصيته، فقد تلقى فيها مبادئ العلوم الأساسية والفلسفة، كما تعلم اللغة اللاتينية فقرأ عن طريقها الأعمال المسرحية التي تم نشرها في وقته، تابع بعدها دراسات في الحقوق قبل أن يقرر التفرغ للمسرح.

 

قام بالتعاون مع عائلة “بيجار” وهي من العوائل العريقة في فن التمثيل- بتأسيس فرقة “المسرح المتألق” ، واتخذ في هذه الفترة لقب “موليير” الذي لاصقه طيلة حياته، إلا أنه ونظرا لكثرة المنافسين ونقص الخبرة فضل وفرقته الانسحاب من الساحة ولو مؤقتا. قام وعلى مدى الخمسة عشر عاما التالية بقيادة فرقة جديدة من الممثلين المتجولين، أدت هذه الفرقة أولى أعماله الكوميدية، لاقت عروضها نجاحا جماهيريا، فبدأ نجم موليير في الصعود. احتك أثناء هذه المرحلة بأناس من مختلف الطبقات، وقد ساعده ذلك عندما عبر عن خلاصة استقراءه لشخصيات البشر من خلال مسرحياته الساخرة.
 

 

 

 

مواضيع ذات صلة

تعليقات القراء

اكتب تعليقك .....

ملاحظة: عند الموافقة يتم نشر الإسم و التعليق فقط و لا ننشر الإيميل

وجهات سياحية لمن يتمتع بالجرأة والشجاعة

 

 

هناك عدد من الأنشطة السياحية التي وجدت من أجل السياح الذين يتمتعون بالجرأة والشجاعة والذين يبحثون عن المغامرة وهي تتضمن عبور الجسور ذات الارتفاعات الشاهقة وتسلق الجبال، والقفز من على ارتفاع شاهق في البحيرات وزيارة المناطق البرية التي لا يذهب إليها السائحون عادة، واليوم سنستعرض عدد من الأماكن الرائعة التي يذهب إليها العديد من السياح من هواة المغامرة.
 
تعرف على مجموعة من الوجهات السياحية الرائعة والتي يذهب إليها هواة المغامرة:
 
جسر تريفت:
وهو واحد من أطول الجسور المعلقة في العالم ويوجد في منطقة جبال الألب الرائعة، وهو جسر يبلغ طولع حوالي 170 متر ويوجد على ارتفاع 100 متر، وهو يمتد أعلى بحيرة تريفتسي الجليدية، وقد تم البدء في بناء الجسر عام 2004، وتم افتتاحه في 2009، ولقد بني هذا الجسر خصيصا لهواة تسلق الجبال في هذه المنطقة السياحية التي تستقبل آلاف السائحين كل عام.
 
بركة (بحيرة) الشيطان-زامبيا:
توجد في منطقة شلالات فيكتوريا التي تقع على الحدود بين زيمبابوي وزامبيا، وهي أقرب إلى دوامة طبيعية على حافة الشلالات وهو ما يجعلك تشعر كأنك تقوم بالقفز من على حافة المنحدر، هذه المنطقة آمنة تماما للسباحة خلال شهري أغسطس ويناير من كل عام، ويسمح للسائحين بالسباحة في بركة الشياطان بعد التأكد من مستوى ارتفاع منسوب المياه هناك، شلالات فيكتوريا هي واحدة من الوجهات السياحية الشهيرة التي بذهب لزيارتها الآلاف من السياح المغامرين في كل عام وتوجد بركة الشيطان واحدة من أشهر المعالم السياحية في منطقة شلالات فيكتوريا.
 
تلفريك جبل تيانمن في الصين:
وهو تلفريك يصل بين مدينة تشانغجياجيه في مقاطعة هونان وبين جبل تيانمن الذي يوجد داخل حديقة جبل تيانمن الوطنية، طول تلفريك جبل تيانمن 24458 قدماً (7.455 متر تقريبا) وهو مكون 98 عربة تلفريك وهو أطول تلفريك في العالم.
 
شلالات إجوازو على الحدود البرازيلية الأرجنتينية:
توجد شلالات إجوازو في المنطقة الحدودية بين الولاية البرازيلية بارانا والمحافظة الأرجنتينية مشينز وهي تحتوي على أكثر من 270 شلال، هذه الشلالات منبثقة من يتفاوت من نهر إجوازو وارتفاعها ما بين 60 إلى 82 متراً، يقع 20% من شلالات إجوازو في الأراضي البرازيلية و80% منها في الأرجنتين، وتمثل الشلالات ثاني أكبر تدفق من المياه في العالم بعد شلالات نياجرا، وعادة ما يقوم السائحون بركوب القوارب ومشاهدة الشلالات عن طريق الإبحار في البحيرة التي توجد أسفل الشلالات.
 

  • 3621
  • 3620
  • 3619
  • 3618
  • 3480

©   جميع الحقوق محفوظة لموقع كوكتيل 2016