||

الظواهر الطبيعية في فنزويلا وبوليفيا تدخل غينيس

 

 

 

4522

 

في تصريحات لـوكالة الأنباء الألمانية قال كيروجا «كانت المرة الأولى التي يتم فيها إدراج ظاهرة مناخية في موسوعة الأرقام القياسية، ومن هنا حظيت بهذا التأثير الكبير، فضلا عن أن هذا الحدث يمثل تحولا في معايير الموسوعة نفسها حول الأرقام القياسية، التي حتى ذلك الحين لم تكن تعترف سوى بالجهود والإنجازات البشرية فقط.
 
تجدر الإشارة إلى أنه حتى 2013، كان المكان الأكثر استقبالا لظاهرة البروق في العالم قرية صغيرة في الكونغو بمعدل 158 برقا في العام، حتى قدم كيروجا سلسلة تقارير عن ظاهرة فنزويلا بعضها من يستند إلى بيانات من وكالة ناسا، تفيد بأن كتاتمبو تستقبل أكثر من 250 برقا في كل كيلومتر مربع سنويا، وهو المعدل الأعلى في العالم. يؤكد الناشط البيئي الفنزويلي أنه ظل يرقب الظاهرة ويسجل ملاحظاته قرابة ثلاثة عشر عاما.
 
يشار إلى أن ظاهرة الكتاتمبو تنشأ بدايتها في كولومبيا مع منبع بحيرة مركايبو، بينما يستمر موسم البروق فوقها خلال الفترة بين أبريل ونوفمبر من كل عام، حيث يمكن تمييز آشعة تيار البرق المنبعث من على مسافة كيلومترات، وهي تنير السماء في مساحة شاسعة بامتداد البحيرات نفسها.

 

 

 

 

 

تعليقات القراء

اكتب تعليقك .....

ملاحظة: عند الموافقة يتم نشر الإسم و التعليق فقط و لا ننشر الإيميل