ابتكار عدسات لاصقة تشخص الحالة الصحية للإنسان

ad-1

ابتكار عدسات لاصقة تشخص الحالة الصحية للإنسان

 

تسمح لك بعض التطبيقات بربط هاتفك الفطن بأي شيء، بداية من حذائك، لمجوهراتك، إلى جرس بابك، وقريباً من الممكن أن تكون قادراً على إضافة العدسات اللاصقة لتلك القائمة.
 
إذ طور مهندسون بجامعة واشنطن طريقة مبتكرة للاتصال من شأنها أن تسمح لأدوات طبية مثل العدسات اللاصقة والمواد الموصولة بالأدمغة، بإرسال علامات إلى الهواتف الذكية.
 
كتب المهندسون في التقرير أن التكنولوجيا الحديثة ستسمى التواصل العابر للأجهزة interscatter communication، والذي يعمل عن طريق تحويل علامات البلوتوث إلى إشارات واي فاي.
 
قال الكاتب المشترِك في التعليم بالمدرسة فامسي تالا، وهو باحث مشارك في قسم علوم وهندسة الحاسوب في جامعة واشنطن في بيان، “عوضاً عن توليد علامات واي فاي نفسه، فإن لدينا تكنولوجيا تنتج الواي فاي باستعمال البلوتوث من أقرب أجهزة نقالة مثل الساعات الفطنة”.
 
Interscatter communication هي تكنولوجيا لائحة على طريقة اتصال تسمى الارتداد العكسي، والتي تتيح للأجهزة تداول البيانات عن طريق انعكاس الإشارات المتواجدة.
 
“Interscatter” تعمل في الأساسً بنفس الطريقة، ولكن الفرق هو أنها تسمح بالاتصال بين التكنولوجيا -وبعبارة أخرى، فإنها تسمح لإشارات البلوتوث وإشارات الواي فاي بالتحدث مع بعضهم بعضاً.
 
استناداً للباحثين، فإن تقنية “Interscatter communication” ستسمح للأجهزة مثل العدسات اللاصقة بإرسال البيانات إلى الأجهزة الأخرى.
 
حتى هذه اللحظة، لم يكن لهذا التواصل أن يكون متوفراً، لأن إرسال المعلومات باستخدام واي فاي يتطلب الكثير من الطاقة لجهاز مثل العدسات اللاصقة.
 
لتفسير interscatter communication، صمم المهندسون عدسة لاصقة مزودة بهوائي صغير.
 
وجاءت دلالة البلوتوث، في تلك الحالة، من ساعة ذكية.
 
وكان الهوائي في العدسة اللاصقة قادراً على التداول مع دلالة البلوتوث، حينها تم ترميز المعلومات من العدسة اللاصقة وتحويلها إلى دلالة واي فاي يمكن قراءتها من جهاز آخر.
 

ad-2