الفواكه الحمضية تحمي من مضاعفات البدانة

ad-1

الفواكه الحمضية تحمي من مضاعفات البدانة

 

وجدت دراسة جديدة أن مضادات الأكسدة المتواجدة في البرتقال والليمون والفواكه الحمضية الأخرى توفر وقاية فعّالة من المضاعفات التي تسببها السُّمنة. من المشاكل الصحية التي تحمي منها الحمضيات السكتة الدماغية، ومشاكل ضغط الدم، وأمراض الفؤاد، ومقاومة الأنسولين.
 

وتحتوي الفواكه الحمضية على مجموعات متعددة من مضادات الأكسدة، أهمها الفلافونويد، والتي تعتبر مواد كيميائية نباتية تنقسم إلى 6 آلاف نوع، وهي ما تمنح الحمضيات لونها البرتقالي والأصفر.
 

وقد بينت التعليم بالمدرسة التي عُرضت مؤخراً في المؤتمر الـ 252 للجمعية الكيميائية الأمريكية أن مضادات الأكسدة (الفلافونويد) التي تتضمن عليها الحمضيات يمكن أن تُستخدم كعامل وقائي من الأمراض التي تسببها السمنة.
 

استناداً للدراسة، يمكنها الفلافونويد أن تقلل تضرر خلايا الكبد الناتج عن كثرة أكل الدهون، وعلى الرغم من أن أكل الحمضيات لا يساعد على فقدان الوزن الزائد لكن مضادات الأكسدة التي تحتويها تلك الفواكه تحمي القلب والشرايين من مضاعفات السمنة، وتقلل من مقاومة الأنسولين التي تؤدي إلى مرض السكري.
 

فضلا على ذلك هذا، وجد الباحثون أن أكل الفواكه الحمضية من الممكن أن يعاون الأفراد الذين لا يعانون من مبالغة الوزن لكن نظامهم الغذائي يتضمن على نسبة عالية من الدهون، الأمر الذي يعرضهم إلى أمراض القلب والأوعية الدموية.
 

ad-2