توضيح من رأى قرينته تخونه أو تزني في المنام أو الحلم لابن سيرين

ad-1

توضيح من رأى قرينته تخونه أو تزني في المنام أو الحلم لابن سيرين

 

قال ابن سيرين في بصيرة خيانة الزوجة والزنى

 
تحدث عن ذلك الموضوع بأن المرأة الزانية في الحلم والمجهولة أفضل من المعروفة ، وشبه الزنى بالسرقة لإن الزاني يكون متخفياً كالسارق ، فمن شاهد أن أمرأة جاءته وطلبت منه الزنى فإنه أكل مالاً محرّم ، ومن رأى انه يزني مع امرأة جميلة فإنه يصرف أمواله في الحرام ، ومن رأى أنه أقيم عليه الحد عقب ارتكاب الزنا ، فهي إشارة أنه سيزيد سلطانه ومنزلته ، ومن رأي أنه يسعى ويركض خلف امرأة رجل يعرفه ليرتكب معها الفاحشة ، فإنه يسعى أخذ مالاً معيننا منه .
 
كما رأينا لم يذكر ابن سيرين في موضوع خيانة الزوجة شيئاً قرأناه عنه ، فالموضوع غالباً ما يكون من الشيطان من أجل افساد الرجل عن زوجته ، والتفريق بينهما ، وغالباً ما تكون المرأة عفيفة وطاهرة ومظلومة ، فالحل كما أسلفنا أن تضيف إلى التقرب لزوجتك وأن لا تهتم لهذا الموضوع كثيراً وألا يسيطر عليك ، وتخيل لو رأتك هي في تلك الحالة وصدقت الحلم!! كم سوف تكون أنت مظلوم في هذه الحالة ، هذا الشعور يجب أن تشعر به وتشعر بأنك تظلمها في سريرتك ، استعذ بالله ، واقرأ آية الكرسي والمعوذتين قبل النوم لتصرف عنك الشيطان قبل النوم.

ad-2