تفسير من رأى في المنام انه يطير حلم بالطيران لابن سيرين

ad-1

تفسير من رأى في المنام انه يطير حلم بالطيران لابن سيرين

 

شيخ المفسرين ابن سيرين يرحمه الله قال

 
ان الطيران في المنام هو السفر وخاصة اذا كان طيران ناجح ، اما الطيران لغير المسافر فهو بطالة ، وقد يكون طلب الفسوق او إلتماس العلم ، وقد يدل على التشائم والتطير ، واذا طار بجناح سافر بسلطان وعز ، وان كان بغير جناح سافر بمشقة خصوصا اذا كان من موضع حسن الى موضع رديء ، والمغرور رؤياه باطلة اذا رأى ذاته يطير ، اما من طار من سطح الى سطح آخر فهو الانتقال من مستوى رفيع الى مستوى رفيع آخر ، ومن سبق فرد آخر في طيرانه فسوف يغلبه ، والعبد اذا طار فسوف يعتقه سيده ، ومن طار بارادته ورغبته فهذا يدل على خير كثير .
 
من طار واختفى في السماء ولم يعد فسوف يلقى حتفه ، واذا طار خارجا من البيت فذلك يوميء الى موته ، واذا طار الشخص مع الطيور فسوف يرافق الغرباء ، وإذا كان في الفضاء البعيد مرض حتى يشرف على الهلاك ، والمرأة التي تطير من بيتها الى منزل رجل تعرفه فانها ستتزوجه ، ومن طار من بيت يعرفه الى بيت لا يعرفه فيسنتقل الى دار يوم القيامة ، اما اذا طار المسجون فانه سيخرج ويتحرر من سجنه ، ومن طار من الاسفل الى الاعلى من دون اجنحة فسوف يحصل على ما تمناه ، ومن طار وله اجنحة فهو دليل خير للناس جميعا ، ويتم عتقه اذا كان عبدا مملوكا ، وسوف يغنى اذا كان فقيرا ، ومن طار فوق احد الجبال فسوف يحصل على ملك ويتغلب على ملوك آخرين بلا جهد ، والذي يطير في شكل مستوي سوف تستقيم اموره بدون تعب ، ومن طار وهو يصلح للحكم حصل عليه ، اما اذا حدث في طيرانه فوق شيء ما فسوف يملكه واذا لم يملكه فسيصيبه خلل في دينه ، وما سعى ان يطير ثم لم يستطع اوانه منكس الرأس وقدماه في الاعلى فذلك يوميء الى انه سوف يتعرض لكثير من الشر ، والمريض اذا رأى نفسه يطير فهذا يدل على موته ، ومن وجد ذاته يطير بين الارض والسماء فهو كثير التمني.
 

اما خليل بن شاهين الظاهري فيقول

 
من طار بلا ريش فسوف يتبدل من حال الى حال آخر ، ومن طار من سطح الى سطح فسوف يطلق قرينته ويتزوج غيرها او يقتني جارية ، ومن طار عاليا في السماء فسوف يحج ، ومن طار مثل الحمامة ينال عزا ، ومن طار وهو في مكانه يحصل على خير ، وان طار وهو راكب فسوف يفقد منصبه وان استقر على الارض هو وما يركب فسينال عزا .

ad-2