حكاية جدّة مناضلة

ad-1

حكاية جدّة مناضلة

 

 

أفصح منظمون أن جدة عمرها 92 عاما من ولاية نورث كارولاينا الأميركية نجت من مرض السرطان مرتين من قبل أصبحت أكبر امرأة سنا في العالم تنهي سباق سباق بعدما قطعت مسافة 26.2 ميل في سان دييغو.
 
وأشار دان كروز المتحدث باسم الماراثون الى أن هارييت تومسون من تشارلوت بولاية نورث كارولاينا أنهت سباق سان دييغو روك ‘ان‘ رول يوم الاحد في سبع ساعات و24 دقيقة و36 ثانية.
 
وأوضح أن السباق أعطى تومسون – التي تبلغ من السن 92 عاما و60 يوما احتمالية لأجل أن تصبح أضخم امرأة تكمل سباق ماراثونا.
 
ولفت كروز الى أن تومسون – التي نجت من مرض السرطان مرتين وبدأت في المساهمة بسباقات السباق وعمرها 76 عاما – لم تستبعد الالتحاق في سباقات مقبلة، وهي تسهم في السباقات لجمع المال من أجل مكافحة سرطان الدم (لوكيميا) وسرطان الغدد الليمفاوية.
 
وقالت تومسون لمحطة تلفاز (كيه.إن.إس.دي) المحلية التابعة لشبكة (إن.بي.سي) الأميركية “أكتب باستمرار إلى اصدقائي لأقول لهم “أعتقد أن ذلك هو عامي الأخير”، ثم أعيش عاما اخر وهذا هو (الماراثون) السادس عشر وأنا سعيدة جدا انني اشارك به.”
 

ad-2