سودانية تدخل موسوعة جينيس كأكبر معمرة

ad-1

سودانية تدخل موسوعة جينيس كأكبر معمرة

 

كسرت امرأة سودانية من ولاية النيل الأزرق العدد القياسي العالمي كأكبر معمرة تعيش على وجه الأرض, والمسجل بموسوعة جينيس للأرقام القياسية باسم اليابانية ميساو (115 عاما), وهذا بما يمر 15 عاما، حسبما ذكرت جريدة (أخبار اليوم) السودانية.

 

وقالت الصحيفة في عددها الصادر اليوم يوم الجمعة، إن السودانية نور الشام يصل عمرها هذه اللحظة 130 عاما, ومازالت تمارس حياتها بصورة طبيعية وتتمتع بكامل حواسها, موضحة أنها ولدت بولاية النيل الأزرق عام 1886 ميلادية, ومازالت تعيش هناك وسط أحفادها, وتحرص على تناول الطعام الطبيعي.

 

ونوهت الصحيفة، إلى أنها تلقت برقية من حفيد المعمرة, وهو صيدلي مقيم في العاصمة البريطانية لندن, كشف فيها عمر جدته, مطالبا بتوثيق حالتها.  وناشدت الصحيفة، الجهات المختصة بتوثيق مثل هذه الحالات, والإسراع بدراسة حالة تلك السيدة التي كسرت الرقم القياسي الدولي.
 

ad-2