شريحة في حجم طابع البريد تحاكي أداء المخ البشري

شريحة في حجم طابع البريد تحاكي أداء المخ البشري

 
تمكن مجموعة من العلماء من إصدار شريحة إلكترونية تتضمن على مليون وحدة كمبيوترية مضغوطة تسمى “العصبون” وتحاكي عملية التنظيم التي يقوم بها المخ البشري.
 
وتتصل كل عصبون بـ 256 من الأخرين، وذلك لتمكين الشريحة –التي تأتي في حجم طابع البريد- من التعرف على تفاصيل أي مشهد مرئي اعتمادا على قدر يسير من الطاقة، وذلك وفقا لـ BBC.
 
وقد قادت مؤسسة IBM العديد من الجهات في تصميم الشريحة، وصرح هائل معدي التعليم بالمدرسة دهرمندرا “الإجمالي التراكمي يعادل الشغل الذي من المحتمل أن يقوم به الفرد في 200 سنة.
 
وأزاد أن ذلك المعالج الإلكتروني هو “آلة حديثة لعصر حديث،  ولكن الأمر سوف يستغرق بعض الوقت حتى تنتج هذه الشريحة، التي أطلق عليها العلماء اسم ترونورث، في شكلها النهائي ويبدأ استغلالها تجاريا”.