طابعة صغيرة للجيب تطبع كل أحجام الورق

طابعة صغيرة للجيب تطبع كل أحجام الورق

 

 

تنتوي مختبرات زيتا لابز الإسرائيلية تدشين طابعة متطورة وصغيرة يمكن وضعها في الجيب، طليعة العام القادم، تعمل مع جميع كميات الورق.

وتعمل المختبرات على تحديث الطابعة بعدما تمَكّنت جمع تمويل بأكثر من 435 ألف دولار، بواسطة واحد من مواقع للتمويل الجماعي، بحسب موقع BBC.

وتعتمد طابعة الجيب على خرطوشة حبر مثبتة في إنسان آلي ضئيل مزود بعجلات في القاعدة، يتجاوز فوق الورق ويقوم بالطباعة عليه.

ويعد البطء النسبي وانخفاض الدقة هما المشكلتان الأساسيتان اللتان تواجههما الطابعة، حيث يستطيع النموذج القائم طباعة صفحة واحدة في الدقيقة، كما أن دقة الصورة أدنى من الطابعات العادية.

وقالت المختبرات أنها تأمل في ترقية طابعة الجيب التي سيكون طولها عشرة سنتيمترات، وعرضها 11.5 سنتيمترا، ووزنها 300 جراما.

وصرح الفريق المطور للطابعة أن المنتج الختامي سيتم التحكم فيه من خلال الحواسيب الشخصية، أو التليفونات المحمولة عبر تكنولوجيا البلوتوث، حيث أن النموذج القائم يستعمل سلك للاتصال بالجهاز.

ومن المنتظر أن تصل تكلفة طابعة الجيب إلى 240 دولارا، عندما يتم طرحها للبيع عام 2015.