عروسان يقضيان ليلة زفافهما خلف القضبان

عروسان يقضيان ليلة زفافهما خلف القضبان

 

 

لم يكن عروسان بريطانيان يتوقعان أن يمضيا ليلتهما الأولى في شهر العسل وراء القضبان، وهذا على إثر شجار دار بينهما وبين حراس الفندق الذي كانا ينويان قضاء شهر العسل فيه.
 
وكان العروسان وصلا إلى فندق الهيلتون بمدينة مانشستر عند الساعة 11.30 من مساء يوم السبت الماضي، وحاولا حجز جناح خاص بهذه المناسبة، ونشأ جدال شديد بينهما وبين مستوظف الاستقبال الذي استنجد بحراس الأمن في الفندق.
 
ولم ينجح الحراس في حل النزاع، وعاجلا ما دارت معركة بالأيدي بينهم وبين العروسين، ووجه العريس البالغ من السن 25 عاماً عديدة لكمات لأحد الحراس وتفوه بعبارات عنصرية تجاه الحراس الذين ينتمون لأصول آسيوية الأمر الذي استدعى دعوة قوات الأمن لحل الإشكالية.
 
وبعد أن ألقت قوات الأمن القبض على العروسين، أمضيا ليلتهما في زنزانتين منفصلتين في قسم الشرطة، وخضعا للاستجواب ووجهت إليهما تهمة الاعتداء وتوجيه عبارات عنصرية لحراس الفندق.
 
ونوه رئيس القسم الشمالي لشرطة مدينة مانشستر حتّى ضباط الشرطة تصرفوا بشكل مناسب بحسب ما ينص عليه القانون، وقد كان اعتقال العروسين أمر ضروري عقب اعتدائهما لفظياً وجسدياً على الحراس، ولم يكن بالإمكان تحاشي هذا الاعتقال بصرف النظر عن احتفال العروسين بزفافهما في تلك الليلة.
 

 

3 تعليقات

أضف تعليقا ←

  1. mohammed قال:

    hi

    1. donia قال:

      c”est mal

  2. simo faisal قال:

    Hola

التعليقات معطلة.