||

عشق على الإنترنت فكانت نهايته بالمستشفى

 

 

 

عشق على الإنترنت فكانت نهايته بالمستشفى

 

تحدثت وسائل إعلام صينية إن رجلا هولنديا قضى 10 أيام في مطار بالصين في انتظار امرأة تعرف عليها عبر الانترنت، ولكن الشأن اختتم به في المستشفى دون أن تبدو السيدة.
 
وبلغ ألكسندر بيتر سيرك (41 عاما) إلى مهبط طائرات هوانغوا الدولي في إقليم تشانغشا الشهر الزمن الفائت، على أمل مؤتمر امرأة عمرها 26 عاما لقبها تشانغ.
 
وبعد 8 أيام من وصوله للمطار، صرح لمحطة “هونان إي.تي.في” التلفزيونية إنه تعرف عليها عبر الإنترنت قبل شهرين، وإنه لن يغادر سوى عقب وصول “صديقته”.
 
ولكن تشانغ قالت للمحطة هاتفيا إنها لم تكن تتوقع أن يأتي سيرك فعلا إلى تشانغشا، وإنها لا يمكنها مقابلته لأن خروجها بات “غير مناسب” بعد أن أجرت عملية جراحية تجميلية في الآونة الأخيرة.
 
وقالت “أصبت بصدمة فعلا. عندما بدأنا كنا نهدف إلى الزواج ولكن بات بشكل متدرج غير مكترث بي إلى حاجز ما.. ولكن عندما بدأنا الشأن كنا على وفاق”.
 
وبعد 10 أيام من الانتظار دون أكل أو شرب شيء يذكر ماعدا شرائح معكرونة ومشروبات غازية، نُقل سيرك إلى المستشفي.
 
وتحدث لمحطة “أي.تي في” من على كرسي متحرك إنه مازال مصمما على “إجراء حوار شيق مع المرأة التي أُحبها وأخذها معي إلى بلدي”، غير أنه عاد فيما بعد إلى هولندا دون رؤية تشانغ.
 

 

 

 

 

تعليقات القراء

اكتب تعليقك .....

ملاحظة: عند الموافقة يتم نشر الإسم و التعليق فقط و لا ننشر الإيميل

التعليقات مغلقه