فوائد الجزر

ad-1

فوائد الجزر

 

 

يوصي الباحثون الصينيّون بأكل الجزر لأنّه يمنح الكبد طاقة.
واستعمل القدماء الجزر في دواء الهستيريا والهياج النفسي والانهيار العصبي وأثبت العلم الجديد صحة ذلك العلاج.
 
إمتيازات الجزر وتركيبه:
يُعد الجزر من الخضراوات المنشّطة والمهدّئة في نفس الوقت، ويساعد على تحسين حيويّة البشرة والشعر والعظام، إلى جانب تقوية النظر، وهو مصدر غنيّ للكاروتين اللازم للنظر،  ويقي الجسم من السموم، ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، والاضطرابات القلبيّة، كما أنه يتضمن كذلكً على عدد كبير من الفيتامينات، وتجدر الإشارة أنّ الكاروتين يتحوّل من خلال الكبد إلى فيتامين(A) حيث يخزن هناك، وتكفي جزرة واحدة لإمداد الجسم من احتياجاته من هذا الفيتامين، ويدل لون الجزر البرتقالي الداكن على احتوائه على كميّة أضخم من ذلك الفيتامين، ويحتوي الجزر على كميّات عظيمة من الكالسيوم السهل الهضم، والفيتامين (E) والفيتامين (C) والفيتامين (D)، ويحوي نسبة عالية من الكربوهيدات (السكروز، والجلوكوز، والفركتوز)، والجزر غني بالمواد البروتينيّة والأحماض الأمينيّة، ويحوي ألياف السيللوز، بالإضافة إلى عدد من الأملاح المعدنية مثل: الكبريت، الفوسفور، الكلور، الصوديوم، البوتاسيوم، الكالسيوم ، و الحديد.
ويدمر الجزر البكتيريا التي تزهر في الأمعاء، كما يعاون عصيره في التخلص من الالتهابات المعوية، ويعاون في شفاء قرحة المعدة، إضافة إلى أنه مدر للبول، ويطرد الحامض البولي من الدم، ولهذا فهو يعاون مرضى النقرس، ويفيد في علاج أنواع معينة من السرطانات.
 
ويعاون أيضاً في علاج السعال ونزلات البرد، والتخلّص من بعض أنواع الديدان.
وتستعمل أوراق الجزر لمداواة الجروح والحكه وتشقق الجلد الناجم عن البرد.
ويعين تناوله على الوقاية من الأشعّة فوق البنفسجيّة، ومن التجعدات المبكّرة.
وقيل إن تناول جزرتين باليوم يخفض مستوى الكوليسترول 20% بالدم .
وجدير بالذكر أنّ الجزر يكثر الدم في الدورة الشهريّة، وهو يحفّز على الإجهاض، فعلى المرأة الحامل الإقلال من تناوله خلال فترة الحمل.
ويتميز الجزر بمذاقه الحلو المحبّب، ويمكن تناوله طازجاً، أوعصيراً، أوحساءً، أومطبوخاً مع الخضار أو الحبوب.
 

ad-2