||

لا إحتراق للبطارية بعد هذا الإبتكار!

 

 

 

لا إحتراق للبطارية بعد هذا الإبتكار!

 
لا تخشى في أعقاب هذه اللحظة من تفجر التليفون الذكي، فقد صمم العلماء “طفاية” حريق جزيئية، تنشط بالحرارة، ويمكنها أن تجعل بطاريات الليثيوم-أيون أكثر أماناً، وفقاً لما نشرته دورية “ساينس أدفانسز.
 
 وتستخدم بطاريات الليثيوم كمصادر للطاقة على مدى واسع في الهواتف الذكية واللابتوب والسيارات الكهربائية مختلَف، مثل تلك التي تنتجها مؤسسة “تسلا موتورز.
 
وبصرف النظر عن أن العلماء يواصلون جهودهم لجعل البطاريات أفضل إلا أن هناك طول الوقتً خطر اشتعالها.
 
وأفصح العلماء عن حل يبين أن مثبطة اللهب العادية، التي تحتوي على الفوسفور، يمكن أن تطفئ النار بشكل سريع، إذا ما أضيفت إلى محلول الإلكترولايت الذي ينقل التيار بين غير سلبي وسالب البطارية.
 
ويأتي تحسن أوضاع السلامة مع حل وسط عظيم وهو التضحية بالطاقة.
 

 

 

 

 

تعليقات القراء

اكتب تعليقك .....

ملاحظة: عند الموافقة يتم نشر الإسم و التعليق فقط و لا ننشر الإيميل

التعليقات مغلقه