||

ما هي اعراض الحمل في الاسبوع الأول وعلاماته الأولى

 

 

 

ما هي اعراض الحمل في الاسبوع الأول وعلاماته الأولى

 

نحو الحديث عن أعراض الحمل التي تبدأ بالظهور عند المرأة فنحن نتحدث عن أشياء متفاوتة في الحدوث، فكل سيدة تختلف عن الأخرى في مرحلة بدء هذه المظاهر والاقترانات ، فثمة العديد من الأشياء المؤثرة في موعد حدوثه مثل نشاط الهرمونات الزائد وطبيعة جسم المرأة سواء نحيفة أو بها بعضا من السمنة حتى إذا كان الجنين من بدايته أوضح أو أنثى يؤثر في توقيت بدء الأعراض.
 
عند غالبية السيدات يكون بداية الأعراض هي الأسابيع الأولى ابتداء من أول أسبوع وحتى الرابع وقد يتأخر نحو بعضهن لبدأ الأعراض في الأسبوع الثامن، ولكن ليست نفس الأعراض التي قد تجابه من تكون في أسبوعها الأول، وإليكم أهمها.
 

مظاهر واقترانات الحمل التي تبدو في الأسبوع الأول

 

-تأخر الدورة الشهرية لفترة ليست أقل من 3 أيام، لأن ثمة العديد من الحالات ينتج ذلك تغير في ميعاد الدورة الشهرية بعد الزواج.
-التبول المتتالي والشعور بضغط البول كثيرا وخصوصا في مراحل الليل، وذلك يحدث عند إخصاب البويضة وبداية غرسها في جدار الرحم.
-نزول قطرات من الدم خلال الفترة التي يلزم حدوث الدورة بها، وتعتقد بعض السيدات أنها بدء الدورة سوى أنها لا تتكرر ولا يأتي ذلك دورة شهرية بعدها، ويكون سبب تلك النقاط هو التصاق البويضة الملقحة بجدار الرحم لبدء تكون الجنين.
-تزيد حاسة الشم شراهة لدى المرأة أو تقل بشكل ملحوظ، فبعضن يشم رائحة ملاصقة لأنفها طوال يوم كامل مع جميع الأشياء حولها، وتكون هذه الرائحة مصدرها من داخل الرحم الذي يبدأ بغلق العنق من داخل الرحم،، وقد -تشبه رائحة الفطير أو الخبز الحديث الصنع أو رائحة بها بعضا من رائحة الدم الخفيفة أو مثل رائحة الصدأ في بعض الأوقات.
-تبدل المزاج وتعكره عند المرأة بلا سبب، أو فرحها وسعادتها بدون سبب، وذلك نتيجة لـ تأثير التحول الجديد الحاصل داخل رحمها ووجود متغيرات هرمونية في داخل جسدها قد تنشط فيها التعكر أو السعادة وتقلبات بينهما.
-الإحساس المتواصل بالتعب والإعياء حتى خلال أوقات السكون، ويكون ذلك الإحساس في الأسابيع الأولى المبكرة حتى الأسبوع الثامن يتواصل في بعض الحالات، وتصبح أثناء تلك المرحلة بحاجة لقرب قرينها منها وتستشعر الموضوعات كافة بحساسية مفرطة أكثر من أي وقت مضى، مع العلم أن بعض السيدات قد لا تمر بهذه الحالة.
-الشعور بوخز خفيف وقد يضايق بعضهن في أحد جوانب الثديين أو كلاهما، مع ملاحظة زيادة بسيطة في مقدار الثديين أو بدء تغير لون الحلمات إلى اللون الداكن.

 
قد يصاحب تلك المظاهر والاقترانات في الأسابيع الأولى الغثيان والقيء وعدم التوازن في الحركة والشعور بالدوار عند النهوض خصوصا نحو شم روائح المأكولات وقلي الأطعمة على الغاز، وقد تتأخر تلك المظاهر والاقترانات عن الأسابيع الأولى لتظهر في أسابيع متقدمة بعدها.

 

 

 

 

تعليقات القراء

اكتب تعليقك .....

ملاحظة: عند الموافقة يتم نشر الإسم و التعليق فقط و لا ننشر الإيميل

التعليقات مغلقه