مسموح الدخول للمرأة فقط نشكركم لعدم الإحراج

مسموح الدخول للمرأة فقط نشكركم لعدم الإحراج

 

 

رويترز : مقهى مانغو .. للنساء لاغير نشكركم لعدم الاحراج… عنوان حديث على واجهة محل يلفت الأنظار في العاصمة الليبية طرابلس. فقد أُفتتح في المدينة قبل مدة قصيرة مقهى خاص للنساء فقط يتيح فرصة لهن كي يسترخين ويأكلن في خصوصية، الأمر الذي جعل النساء لا سيما صغيرات السن يترددن عليه بشكل ملحوظ.
 
وقال مالك (مقهى مانغو) وهو أول مقهى يخصص لبنات حواء في طرابلس إنه يريد توفير مكان يتيح للنساء إمكانية الالتقاء والمشاركة في إحتفاليات ومناسبات، بالإضافة إلى تناول الغداء أو القهوة مع صديقاتهن.
 
وأزاد جلال النقوش ‘الفكرة انه ندير مكانا خاصا للنساء فقط يكون تجمعا للنساء هو مقهى.. هو الفكرة مش مقهى. بس ممكن حتى يكون نادي اجتماعي. يقصد عندنا صارت كتير من اللقاءات الاجتماعيه وسهرات الفنانات الليبيات والشاعرات الليبيات بيلتقوا في المقهى وبيعملوا نشاطاتهم’.
 
وصرح النقوش إنه واجه عقبات عندما حاول استخراج رخصة لفتح المقهى في غضون فترة حكم معمر القذافي بصرف النظر عن التشجيع الكبير الذي لقيه من السكان. لكن المقهى افتتح في النهاية في عام 2012 عقب الانتفاضة التي أطاحت بالقذافي.
وألحق ‘عملنا قصاصات ورق شو رأيك انه يكون مقهى سيدات فقط أو مختلطة. عملنا ألف قسيمة من المحلات التجارية بيتبعوا شركتنا. وطلعت نتيجة ممتازة للغاية. 950 صوت من ألف. نتيجة لـ عدم استجابة الجمهورية معنا قبل الثورة في الترخيص ما تمكنا نفتحها وهلا عقب الثورة الحديثة فتحناهاط.
 
ويشهد المقهى حضورا كبيرا من النساء اللاتي راقت لهن فكرة إدخار مكان خاص يسترخين فيه ويجالسن صديقاتهن.
وقالت إحدى المترددات على المقهى واسمها سلوى السراق ‘أنا من رواد مانجو كافيه. هي قهوة نسائية حلو بعد يوم شوبينق (تسوق) وبعد يوم. لاسيما الموضع كله دكاكين وملابس حلو عقب التسوق يجي يشرب قهوة أو يجي يتغدى عقب المشوار تاع الشوبينق. هاد موضع حلو وكله نساء ومكان مريح’.
 
وقالت امرأة أخرى تدعى هناء محمد ‘يقصد فكرة انه يكون المطعم أو الموضع بدنا نقعد فيه ألعاب أو أكل للبنات ونسوان بس ما يكون مختلط فكرة كتير ممتازة. أنا بأشجعها بمصداقية’.
وأضافت زبونة أخرى للمقهى تدعى آلاء خليفة أبو ذيب انه لشيء طيب ان يكون للنساء موضع آمن وخاص يجتمعن فيه في طرابلس.
وأضافت ‘فكرة حلوة بمصداقية ورائعة. مش لانه البُعد والانفصال ولكن الاستقلالية. مرات الواحد يطلبها ويطلب انه في شوية حرية يقصد خاصة احنا في مجتمعاتنا الإسلامية عندنا طقوس وتقاليد وعندنا ضوابط’.
 
ويتعشم القائمون على مقهى مانجو أن ينجحوا في أن يوفروا للنساء مكانا آمنا للقعود باسترخاء مع صديقاتهن وأسرهن في طرابلس على الرغم من موجة العنف التي تشهدها ليبيا منذ سقوط القذافي.
 

 

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

  1. MAHMOD قال:

    عىز اتفرج

التعليقات معطلة.