مظاهر الاحتفال بالعيد النباتي بتايلاند

مظاهر الاحتفال بالعيد النباتي بتايلاند

 
 

يسافر الآلاف من الأشخاص إلى قرية فوكيت في تايلاند لحضور مهرجان Vegetarian أو النباتيين السنوي، حيث تجري إقامة شعائر دينية يكون فيها على المشاركين إدخال سيوف وآلات حادة في وجوههم لتنفذ من المنحى الآخر، اعتقاداً منهم أن تلك الآلام تمنحهم البركة وراحة البال ويبعد عنهم الأرواح الشريرة.

 

وينطلق المهرجان النباتى فوكيت لعام 2014م فى تايلاند كما بالعادة مثل كل عام، وهو مهرجان سنوى يتجه فيه السكان إلى نظام غذائى صحى يعتمد بالدرجة الأولى على النباتات والخضار والفواكه، ويصومون فيه عن أكل اللحوم خلال الشهر القمرى الصينى التاسع، من أجل الحصول على الصحة وراحة البال وتنقية الجسم من السموم.

 

وأوضحت صحيفة «اندبندنت» البريطانية، أن مهرجان النباتيين السنوي انطلق في بلدة فوكيت التايلاندية، في جنوب تايلاند، ويستمر لفترة 9 أيام.

 

ويشارك فى ذلك المهرجان السكان والزوار، وتنتشر الخضروات والفواكه فى الشوارع لتشجيع أكلها بشكل أساسى كوجبة أساسية، كما يقوم المشاركون فى المهرجان بفعل عروض خطرة غير مشابهة، منها ثقب أجسامهم بآلات حادة لاستعراض قوتهم الجسدية وصحتهم ومناعتهم، ومنها تسلق السلالم وغيرها من الرياضات والاستعراضات المنوعة.