من هو إيميل سيوران

ad-1

من هو إيميل سيوران

 

إيميل سيوران فيلسوف وكاتب روماني، نشر إجراءاتًا باللغتين الرومانية والفرنسية، اشتهرت أعماله بالميل إلى التشاؤم بشكل عام، ويبدي اهتمامه وتفاعله بقضايا المعاناة والحزن.
 

نبذة عن إيميل سيوران:
 

سيوران الكاتب والفيلسوف الروماني، ولد بمدينة Rasinari في رومانيا، ألف العديد من الكتب والمؤلفات، كان من أهمها On The Heights of Despair عام 1934، وThe Trouble With beiyg born عام 1973، كتابه الفرنسي الأضخم واسمه A Short History Of Decay، وحصل على جائزة Revarol Prize عام 1950.
 

بدايات إيميل سيوران:
 

ولد سيوران في راسيناري، مقاطعة سيبين التي كانت جزءًا من النمسا والمجر في ذلك الوقت.
 

والده ايميليان سيوران، كان كاهنًا أرثوذكسيًا، والدته إلفيرا في الأصل من فينيزيا دي خوسيه، وهي بلدته بالقرب من فاجراس.
 

كان للتشاؤم واليأس جذور عميقة في فترة الطفولة، حيث كان يحب المقبرة ويصادق القبور ويلعب الساحرة المستديرة كرة القدم بالجماحم.
 

في أعقاب التركيز على العلوم الإنسانية في مدرسة غورغي لازار العليا، دخل سيوران بعمر السابعة عشر إلى جامعة بوخارست، حيث درس الفلسفة، والتقى على الفور يوجين يونسكو Eugene Ionesco وميرتشا إلياده Mercea Eliade الذين أصبحا صديقاه مدى الحياة.
 

فيما بعد بات الفيلسوف الروماني كونستانتين نويكا Constantin Noica والمفكر الروماني بيتر توتي Petre Tutea أقرب زملائه الأكاديميين، الثلاثة درسوا تحت مراقبة تودور فيانو Tudor Vianu وناي يونسكو Nae Ionescu.
 

كانت دراسات سيوران الأولى تدور بشأن أفكار إيمانويل Immanuel Kant وآرثر شوبنهاور Arthur Schopenhauer وبشكل خاص فريدريك نيتشه Friedrich Nietzsche .كانت أطروحة تطلع سيوران عن هنري بيرغسون Henri Bergson، وفيما بعد رفض وأنكر سيوران مشرروعه، مدعيًا أن بيرغسون لم يفهم مأساة الحياة.
 

منجزات إيميل سيوران:
 

كتب إميل سيوران كتبه الخمسة الأولى باللغة الرومانية، بعضها عبارة عن مقالات قصيرة جمعت في كتاب، والبعض الآخر عبارة عن مجموعات من الأمثال.
 

قاسى سيوران في شبابه من صعوبة النوم، الذي بدأ معه منذ سنين مراهقته الأولى .
 

حصل سيوران على جائزة الكتاب الشباب للمؤسسة الملكية لعام 1934 عن كتابه الأول بعنوان On The Heights of Despair حيث تشارك الجائزة مع صديقه يوجين أونيسكو.
 

تأثر سيوران بالفلاسفة الألمان أمثال شوبنهاور ونيتشه وبعض الكتاب الروس مثل تشيخوف، روزانوف ودوستوفيسكي، والشاعر الروماني أمينيسكو، حيث كتب سيوران تأملات غنائية التي كانت في الغالب تميل في طبيعتها إلى الميتافيزيقية، والتي تتطرق في مواضيعها المتكررة إلى الوفاة واليأس والعزلة والتاريخ والموسيقى والقديسين والصوفيين ومثال على هذا الدموع والقديسين Tears and Saints عام 1937.
 

مثلما كانت مواضيعه نفسها تتكرر في أعماله المكتوبة بالفرنسية، مثل كتابه المثير للجدل The Transfiguration of Romania عام 1937. سيوران الذي كان في ذلك الوقت قريب من أفكار الفاشية الرومانية، انتقد بعنف بلاده ومواطنيه نتيجة لـ التفاوت الهائل بين بلده والأمم الهائلة بنظره مثل دولة فرنسا وألمانيا التي حررت نفسها وحددت مستقبلها.
 

بعد أن قضى سيوران عامين في ألمانيا، غادر إلى باريس عام 1936. وهنالك تابع الكتابة باللغة الرومانيه حتى بدايات عام 1940، وقد كتب آخر مقالة له بالرومانية عام 1943، وهو العام الذي بدأ فيه الكتابة بالفرنسية.
 

التوقف عن الكتابة بالرومانية نهائيًا كان في سنة 1946، أثناء ترجمة Mallarme، قررر فجأة التخلي عن لغته الأم، لأنه لم يعد أحد يتحدث بها في باريس.
 

بدأ الكتابة بالفرنسية وكتب A Short History of Decay الذي خضع للتنقيح عديدة مرات، وبعدها بات خبيرًا ومتمرسًا بالكتابة بالفرنسية، كتابه هذا نال الإعجاب الهائل، وهو أول كتاب من سلسلة من عشرة كتب، تفسير فيها مخاوفه وهوسه المعمر والمتأصل في شخصيته وانفصاله عن العالم، مثل شركاءه وأصدقائه بالفكر، الصوفيين اليونانيين، والفلاسفة المتزمتين الفرنسيين، والحكماء الشرقيين.
كتب سيوران واعترض وذم الوجودية، وغيرها من الانعكاسات التراجيدية المدمرة في النمط الفلسفي الكلاسيكي .فقد كان شعره يتضاد مع الرخاء في بلد إقامته الأصلي الروماني.
 

ظهرت وانتشرت الكتب التي أعرب فيها عن خيبة أمله الراديكالية، وتواترت على أكثر من ثلاثة عقود، وخلال هذا كتب سيوران هواجسه في العديد من الكتب مثل Syllogisms of Bitterness عام 1949 وكتاب A Short Account of Decomposition عام 1952
 

كان يعيش عزلة مع رفيقه سيمون بوبه في قاعة صغيرة في وسط باريس، حيث حافظ على مسافة بينه وبين العالم الخارجي، ومن أكثر أهمية إنتاجاته في هذه المرحلة :
History and Utopica عام 1960
The Fall into Time عام 1964
The Trouble with begin Born عام 1973
The Inconveniene of Having Hacked to Pieces عام 1979
The Tears of the Saints عام 1988
On The Summits Of Despairعام 1990
Breviary Of The Vanquisnedعام 1992

 

حياة إيميل سيوران الشخصية:
 

من المعروف أن سيوران لم يتزوج أبدًا نطاق حياته، إلا أنه أحب سيمون رو، وكانا في علاقة معًا منذ عام 1950 وحتى موته.
 

موت إيميل سيوران:
 

عانى سيوران من الحرمان من حقه بالعودة إلع رومانيا أثناء سنوات حكم الإطار الشيوعي، وجذب الحذر الدولي في وقت متأخر من حياته المهنية، وتوفي في باريس عام 1995.

ad-2